نشاطات ثقافية وطنية

احصل على رابط الموضوع عبر رمز الإستجابة السريع QRcode.
الرئيس بوتفليقة يمنح أوسمة الاستحقاق لـ29 شخصية ثقافية

تم اليوم الأربعاء تكريم أدباء ومفكرين ومبدعين جزائريين واجانب بمنحهم أوسمة مصاف الاستحقاق الوطني عرفانا و امتنانا لما قدموه من أعمال فكرية و إبداعية , بأوبرا بوعلام بسايح بالجزائر العاصمة.
و جرى حفل التكريم برئاسة رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح بحضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي و عدد من الوزراء و عدد من المثقفين والفنانين .
و شملت قائمة المكرمين التي اعلن عنها الأمين العام لمجلس مصف الاستحقاق برئاسة الجمهورية محمد الصالح عكة 29 شخصية من الإحياء و المتوفين من بينهم ثلاث شخصيات اجنبية عرفت بمواقفها المساندة للثورة الجزائرية .
و تنوعت قائمة المكرمين بين المفكرين و الشعراء و الكتاب و الباحثين والمبدعين في شتى الانواع الفنية من ممثلين و موسيقيين و فنانين تشكيلين .
و اسدي وسام الاثير لاربع شخصيات متميزة و يتعلق الامر لمين بشيشي ملحن و موسيقي ووزير سابق و الدكتور سعيد شيبان طبيب و مناضل و اكاديمي و الدكتور زهير ايحدادن (1929-2018)و الدكتور مولاي بلحميسي (1930-2009)مؤرخ من مدينة مازونة ولاية غليزان .
كما اسدي وسام الجدير لشخصيات برزت في مجال تخصصها و كانت لها اسهامات كبيرة في اختصاصاتها على غرار الدكتور وعالم اجتماع جيلالي اليابس (1948-1993) والشاعران بختي بن عودة (1961-1995) و صالح خرفي (1932-1998) و الشاعرة والصحفية زهرة رابحي المدعوة صفية كتو و المفكر و الصحفي الطاهر بن عيشة (1925-2016).
كما كرم ايضا عدد اخر من الممثلين و المغنيين و الملحنين من بينهم الممثل طه العامري و الفنانة الراحلة نورة والمغني وراد بومدين و الممثل حسن بن زراري والموسيقي مصطفى سكندراني و السينمائي بوجمعة كاراش المدير الاسبق لمتحف السينما و التشكيلي الراحل صالح حيون والتشكيلية الرسامة سهيلة بلبحار .
الى جانب هذه الشخصيات الجزائرية اسدي وسام الجدير لثلاث شخصيات اجنبية عرفت بمواقفها المؤيد الشجاعة مع الثورة الجزائرية و هي الحبيب اللمسي شيخ الناشرين العرب (من تونس (1930 - 2017) والذي كانت له قصة طويلة مع إحياء التراث الجزائري ودور فعال في نشر مؤلفات تاريخية وتراثية جزائرية . كما كرم بوسام الجدير الشاعر والناقد المصري الدكتور أحمد عبد المعطي حجازي/الذي وقف الى جانب الثورة الجزائرية باشعاره منها قصيدة اوراس (سنة 1959) و المخرج الفرنسي روني فوتييه (1928-2015) الذي شارك في الثورة التحريرية و قام بتصوير المعارك في ارض الواقع و ساهم في ميلاد السينما الجزائرية و في تكوين المخرجين .
وذكر وزير الثقافة عز الدين ميهوبي في كلمته ان هذا التكريم الذي اقيم تحت رعاية رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة  "تحية و عرفانا"لما قدمه المكرمون من عطاءات في مختلف المجالات الفكرية الفنية لإثراء الثقافة الإنسانية في الجزائر وفي العالم  مضيفا ان هذا المسعى يندرج وفق "سلوك راق وحركة استثنائية و تاكيد لاهتمام الدولة بالعلم و البحث و بالفن و الثقافة ورعايتها لهم من خلال تثمين جهود الباحثين و ابداعات الفنانين" .
وعقب حفل التكريم عرضت أوبرات "الفجر والمقصلة" للمخرج مولاي ملياني محمد مراد من تأليف الكاتب والروائي عز الدين ميهوبي وتلحين المرحوم بلاوي الهواري .
تسرد هذه الأوبرات في ساعة و30 دقيقة من العرض وقائع محاكمة شهيد المقصلة أحمد زهانة المدعو "زبانة" الى غاية تنفيذ حكم الاعدام في حقه من قبل المستعمر الفرنسي .


webadmin  ،  الخميس 03 مي 2018  ،   طبع pdf
التعليقات
الإسم الكامل:
البريد الإلكتروني:

البلد:

التعليق:



الرئيسة | من نحن ؟ | وادي سوف | النوادي | إتصل بنا
الموقع الرسمي لدار الثقافة محمد الامين العمودي ولاية الوادي - جميع الحقوق محفوظة 2018 - Developed By SAWARII