وادي سوف
بحث متقدم
webadmin
26-02-2018, 02:17
webadmin
26-02-2018, 02:11
webadmin
26-02-2018, 02:03
webadmin
26-02-2018, 02:01
webadmin
26-02-2018, 02:00
webadmin
26-02-2018, 01:58
webadmin
26-02-2018, 01:57
webadmin
26-02-2018, 01:54
webadmin
26-02-2018, 01:53
webadmin
26-02-2018, 01:51

 1 2 3  

احصل على رابط الموضوع عبر رمز الإستجابة السريع QRcode.
وادي سوف الموقع والطبيعة

الموقع
 يقع إقليم وادي سوف جنوب شرق الجزائر، وينتمي إلى العرق الشرقي الكبير. (العرق الشرقي الكبير منطقة صحراوية تقع في الجنوب الشرقي
 للجزائر والشمال الشرقي للصحراء الكبرى تمتد من الجزائر إلى تونس . تبلغ مساحة العرق الشرقي الكبير 190000 كم2 وهو عبارة عن رباعي الأضلاع 500 كم على 300 كم ويتكون أساسا من كثبان رملية قد تبلغ أعلاها 250 م طول، وتفصله هضاب صخرية وسهول حجرية عن للعرق الغربي الكبير الذي هو أقل منه بمرتين.)

  •  يحده من الشمال بلاد الزاب (بسكرة والزرايب)ويمتد حتى جبال الأوراس، والنمامشة، وإلى منطقة نقرين. 
  • يحده من الشرق الحدود التونسية من نفطة ونفزاوة، مرورا ببير رومان حتى غدامس.
  • يحده من الجنوب واحات غدامس.
  • يحده من الغرب وادي ريغ (تقرت وتماسين) وورقلة.
          

ويمتد أراضيه من الجنوب إلى الشمال بين خطي عرض 31° - 34° شمالا وبين خطي طول 6° - 8° شرقا، وتبلغ المسافة من اسطيل في الشمال إلى غدامس جنوبا حوالي 620كلم، ومن وادي ريغ بالجهة الغربية إلى الحدود التونسية بالشرق حوالي 160كلم، وتبلغ مساحة وادي سوف 82.800 كلم2 والاقليم محاط طبيعيا بثلاث شطوط وهي شط وادي ريغ بالغرب، وشطوط مروانة وملغيغ وشط الغرسة من الشمال، وشط الجريد من الجهة الشرقية.
موقع ولاية الوادي
تقع ولاية الوادي في الجنوب الشرقي من الوطن، وتبلغ مساحة ولاية الوادي حوالي 44.585 كلم2.
- يحدها من الشمال ولايات تبسة وخنشلة وبسكرة.
- يحدها من الجنوب ولاية ورقلة.
- يحدها من الغرب ولايات الجلفة وبسكرة وورقلة.
- يحدها من الشرق الجمهورية التونسية.
   تتوزع  ولاية الوادي على 12 دائرة إدارية، وتنقسم إلى واديين مختلفين:
    - منطقة وادي سوف وتقع وسط العرق الشرقي وتضم 22 بلدية
    - منطقة وادي ريغ وتقع في الأراضي المنبسطة وتضم 8 بلديات
مظاهر السطح
يسود وادي سوف عدة مظاهر منها:
العرق   ينتمي السطح إلى العرق الشرقي الكبير إذ تغطي الرمال معظم الأراضي(ثلاثة أرباع المساحة)وهي رمال ناعمة ذات ألوان بيضاء وصفراء،
 تتقاذفها الرياح في كل اتجاه، وقد نتج عن ذلك شكلين :
الأول هو الكثبان الرملية التي تتواجد بصورة كبيرة في جنوب سوف، وتختلف ارتفاعاتها حيث يصل أحدها 127م، أما الثاني، فهو المنخفضات والأودية، فتعتبر سوف أخفض نقطة في العرق الشرقي الكبير ، حيث ينخفض دون مستوى سطح البحر بـ 25م عند شط ملغيغ.
الحمادات الرملية وتغطي المنطقة الشمالية لسوف، وهي طبقات حجرية متنوعة تحت الرمال، ومن تلك الطبقات "الترشة" وتستعمل لصناعة الجبس، أما "اللوس" فهي حجارة صلبة متشابكة تستعمل في البناء لصلابتها، وتوجد بغمرة والمقرن وشرق الزقم، أما"الصلصالة" أو "السميدة" فتوجد في غمرة والدبيلة والمقرن وتستعمل للبناء.
 الخصائص المناخية
تبعد الوادي  (عاصمة وادي سوف)  عن البحر بـ 390 كلم، ويبلغ متوسط ارتفاع المنطقة عن سطح البحر 80م.
 الحرارة:  يصل المتوسط الحراري في فصل الصيف إلى 34° وقد يتعدى في بعض الأحيان  50° حيث تكون الرمال شبه ملتهبة، وفي فصل الشتاء يكون المتوسط الحراري 10°، وعندما تشتد البرودة وخاصة ليلا تنخفض إلى ما دون الصفر.
الرياح: تمتاز منطقة وادي سوف بحركة هوائية نشطة على مدار السنة : 
- فتهب رياح شمالية، وشمالية غربية (الظهراوي)من فيفري إلى أفريل
- وتهب رياح شرقية (وتسمى البحري) وهي منعشة من أوت إلى أكتوبر 
- وتهب رياح جنوبية (وتسمى الشهيلي) وهي حارة ويكون ذلك خلال الصيف 
الأمطار: هي قليلة ونادرة بسبب بعد المنطقة على البحار، ويصل المتوسط السنوي للتساقط بالمنطقة إلى 80.3 ملم.
الغطاء النباتي:  يتميز الغطاء النباتي بسوف بالجفاف وكثرة الرمال، ومع ذلك توجد نباتات طبيعية متنوعة ذات جذزر طويلة تنمو في الأودية وأطراف الكثبان الرملية، ويعتمد عليها البدو في رعي حيواناتهم، وقد ذكر منها صاحب الصروف أكثر من 80 نوعا أهمها: الحلفاء، البشنة، العضيد، السعد، الشيح، إضافة إلى أشجار من الحطب كالازال، العلندي، الزيتاء، المرخ، الرتم، الطرفاء وغيرها.
الثروات الطبيعية:
تعتبر  ولاية الوادي منطقة ذات أهمية إستراتيجية في ما يتعلق بالثروات فهي:

-  تضم أكبر ثروة للنخيل على المستوى الوطني وأكبر منتوج. 
- تحوي أكبر احتياطي وطني من المياه الجوفية.
- تربتها صالحة للزراعة والبناء وصناعة الآجر والجبس. 
- بها أكبر منجم أفريقي من ملح المائدة والملح الصناعي ( شط ملغيغ وشط مروان) .
- بها مساحة معتبرة غابورعوية، تضم أكبر عدد من الإبل على المستوى الوطني.
- تنتج 25 %  من المنتوج الوطني من التبغ ( المرتبة الأولى) .
- أول منتج وطني للفول السوداني ولها إنتاج معتبر من البطاطا .
-  تحتوي على احتياطي معتبر من البترول. 
- أراضيها تستوعب زراعة 10 ملايين نخلة وأكثر تربة وماء.
- تتميز بموقع مهم لوجود 300  كلم حدود خارجية (مع الجارتين تونس وليبيا).


المناطق الرطبة:

تحتوي الوادي على بعض المناطق الرطبة والتي من أبرزها:

- شط مروانة ببلدية المغير ويتربع على مساحة 8534 كلم2.
- شط وادي خروف ببلدية سطيل.
- شط ملغيغ بين الوادي وبسكرة.
- شط التاجر.
- شط عياطة ببلدية سيدي عمران.
 مع الإشارة إلى أن هناك الكثير من الأحواض والشطوط التي لم يتم إحصاؤها بعد. أما الأحواض والشطوط المعروفة فتتميز بتدهور الوسط
 البيولوجي لها من نباتات وحيوانات نتيجة لتلوثها بمياه التشحيم ومياه الصرف القذرة وعمليات الصيد المحضورة.
المياه:
طبقات المياه
توجد ثلاثة طبقات للمياه:
- الأولى توجد على عمق حوالي 20م، وتحمل كميات كبيرة من الفليور تصل إلى 3 ملغ في اللتر الواحد. 
- الثانية وهي الوسطى وتوجد على عمق حوالي 350م، وتصل نسبة الفليور بها إلى 2,3 ملغ في اللتر الواحد.
- الثالثة وهي السفلى وتوجد على عمق ما بين 1500م إلى 1700م، وتنخفض في هذه الطبقة نسبة الفليور.
أضرار المياه
- إن الذين يتجاوزون الأربعين من العمر يشتكون من وجع في العمود الفقري في جزئه الأسفل بسبب الفليور.
- تسبب المياه نسبة 96% من مرض الأسنان وخاصة الاصفرار المعروف بـ " خط العرجون ". 
- الفليور يزاحم الكلسيوم في العظام مما يجعلها جافة وقابلة للانكسار.
ظاهرة صعود المياه
     ظاهرة صعود المياه في مدينة الوادي ظاهرة خطيرة مست حوالي 4000 غوط نخيل. وتظهر في وادي سوف ووادي ريغ بشكلين مختلفين.
- ففي وادي سوف حدث صعود المياه بسبب الاستغلال المفرط لمياه الطبقات المتوسطة والعميقة، وهذه المياه كلها تصب في المنطقة السطحية، إذ لا يوجد شبكة قنوات تصريف المياه المستعملة، مع عدم وجود مصبات طبيعية كالوديان والشطوط، مما يؤدي إلى تشبعها وانفجارها خاصة في المنخفضات (كالغيطان) حيث أصبحت بركا مائية. 
- أما في وادي ريغ فالسبب هو مياه السقي السطحية التي ضغطت على سطح التربة بسبب انسداد مساماتها، فشكّلت مستنقعات وبرك.
وكانت نتيجة هذه الظاهرة:
- إفساد ثروة معتبرة من النخيل الموجودة داخل الغيطان.
-  تشكل محيط يسهل فيه نمو وانتشار الحشرات.
- تدهور البنايات في المناطق المنخفضة.

- انتشار الروائح الكريهة.
- تلوث الطبقة السطحية.
- تشكل خطر على صحة الأطفال وتهدد حياتهم.

 


التربة:
ولاية الوادي بواديها وادي سوف ووادي ريغ لكل منهما تربة تختلف عن الأخرى تماما. 

   


- فوادي سوف تربتها رملية وحصياتها كبيرة ومساماتها واسعة مما يجعلها نفوذة جدا للماء، ويوجد بعض المسطحات الكلسية والحجرية في بعض المناطق.
- أما تربة وادي ريغ فهي تربة طينية حصياتها صغيرة، ومساماتها ضيقة، فهي غير نفوذة للماء.
وتربة ولاية الوادي عموما من أهم التّرب اقتصاديا
 - فمنها المساحات الزراعية الواسعة.
 - ومنها المساحات الغابورعوية.
 - مساحات طينية صالحة لصناعة الآجر.
 - مساحات كلسية صالحة لصناعة الجبس.
 - ويوجد على ضفاف الوديان التربة الصالحة للبناء.
 - ويوجد بالوادي الشطوط الملحية الكثيرة.
الحيوانات:
تعيش بسوف حيوانات برية كثيرة عدد صاحب الصروف منها أكثر من 50 نوعا منها: الغزال(وقد أصبح نادرا حاليا)، الفنك، القنفذ، 
الذئب، الجربوع، الخنزير(الحلوف)، وكثير من العصافير ، ويزيد عددها على 60 نوعا مشهورا وأهمها "الزاوش"، وبوبشير، والخرطيفة، وطوير الليل... وبعض الحشرات السامة كالأفاعي والعقارب، والزواحف مثل سمك الرمل" الشرشمان"، الزرزومية، والورن (صور لبعض الحيوانات التي مازالت تعيس بوادي سوف)




webadmin  ،  الأحد 07 ديسمبر 2014  ،   طبع pdf
التعليقات
الإسم الكامل:
البريد الإلكتروني:

البلد:

التعليق:



الرئيسة | من نحن ؟ | وادي سوف | النوادي | إتصل بنا
الموقع الرسمي لدار الثقافة محمد الامين العمودي ولاية الوادي - جميع الحقوق محفوظة 2018 - Developed By SAWARII